ألم الورك أثناء الحمل: أسبابه، أعراضه وعلاجه


إشهار


يعد ألم الورك أثناء الحمل شكوى شائعة ويمكن أن يكون مصدرًا مهمًا للتوتر. في معظم الحالات ، يزول ألم الورك دون أي آثار خطيرة طويلة المدى ، ولكن في بعض الحالات قد يؤدي إلى مضاعفات مثل تسمم الحمل أو سكري الحمل. إذا كنت تعاني من آلام في الفخذ ، فمن المهم استشارة طبيبك للحصول على خطة التشخيص والعلاج.

ألم الورك أثناء الحمل

ألم الورك أثناء الحمل

يعد ألم الورك من أكثر مضايقات الحمل شيوعًا. إن الوركين هما المسؤولان عن دعم وزن الطفل والجسم أثناء نموه ، لذلك فلا عجب أنهما يمكن أن يصابوا بالألم والتقرح. هناك عدة أنواع من آلام الورك التي يمكن أن تحدث أثناء الحمل ، ولكن لحسن الحظ تكون معظمها قصيرة الأمد ويمكن علاجها بإجراءات بسيطة.

قد تكون آلام الورك ناتجة عن هرمون ريلاكسين. يتم إطلاق هذا الهرمون في وقت مبكر من الحمل لمساعدة الجسم على الاستعداد للمخاض والولادة. أحد الآثار الجانبية للريلاكسين هو أنه يتسبب في ارتخاء الأربطة التي تربط عظام الحوض ، مما قد يؤدي إلى الألم وعدم الاستقرار في الوركين. يحدث هذا النوع من آلام الورك عادةً في المراحل المتأخرة من الحمل ويكون أسوأ عند الوقوف أو المشي.

الأسباب: لماذا يحدث ألم الورك أثناء الحمل؟

يعد ألم الورك أثناء الحمل شكوى شائعة ، ويؤثر على ما يصل إلى ثلث النساء الحوامل. هناك العديد من التفسيرات المحتملة. يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل إلى ارتخاء المفاصل والأربطة ، مما قد يزيد من خطر الإصابة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يؤدي الوزن الإضافي للمرأة الحامل إلى إجهاد الوركين والحوض. يضيف الطفل والمشيمة والسائل الأمنيوسي وزناً إلى جسم المرأة. يمكن أن يتسبب هذا الوزن الزائد في تآكل مفاصل الحوض وتصبح مؤلمة. يجب أن تعمل عضلات الوركين وأسفل الظهر بجهد أكبر لدعم هذا الوزن الزائد ، مما قد يؤدي إلى الشعور بالألم. تتعرض النساء الحوامل أيضًا لخطر متزايد للإصابة بألم حزام الحوض ، وهي حالة يمكن أن تسبب ألم الورك.

الأعراض: ما هي علامات وأعراض آلام الورك أثناء الحمل؟

من المهم أن تكون المرأة الحامل على دراية بالعلامات والأعراض حتى تتمكن من طلب العلاج إذا لزم الأمر. قد تشمل أعراض آلام الورك أثناء الحمل ما يلي:

اقرئي كذلك   اختبار الحمل في المنزل بدون جهاز

– وجع أو ألم حاد في الوركين أو الفخذ

– تصلب في الوركين

– صعوبة في المشي أو الوقوف

– ألم يمتد إلى أسفل الساق

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض ، فمن المهم التحدث مع طبيبك لاستبعاد الأسباب الأخرى والحصول على توصيات للعلاج المناسب.

العلاج: كيف يتم علاج آلام الورك أثناء الحمل؟

يمكن علاج آلام الورك أثناء الحمل بعدد من الطرق المختلفة. قد تحتاج بعض النساء إلى عكازات أو عصا لمساعدتهن على المشي ، خاصة إذا كان الألم شديدًا. يمكن أيضًا التوصية بمسكنات الألم مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين. في بعض الحالات ، قد يصف الطبيب الراحة في الفراش. قد يُوصى أيضًا بالعلاج الطبيعي للمساعدة في تحسين نطاق الحركة والقوة.

الوقاية: ما الذي يمكن فعله لمنع آلام الورك أثناء الحمل؟

يمكن الوقاية من آلام الورك أثناء الحمل من خلال بضع خطوات بسيطة. يمكن أن يساعد التمدد وممارسة الرياضة بانتظام قبل وأثناء الحمل في الحفاظ على مرونة الوركين. يمكن أن يساعد النوم على جانبك أيضًا في تقليل الضغط على الوركين. عند حمل مواد البقالة أو غيرها من الأشياء ، استخدم عربة أو حقيبة توزع الوزن بالتساوي. أخيرًا ، إذا حدث الألم ، فتأكد من الراحة ووضع الثلج على المنطقة حسب الحاجة.

الخلاصة: نصائح للمساعدة في تقليل أو منع آلام الورك أثناء الحمل.

إذا كنتِ تعانين من ألم الورك أثناء الحمل ، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تقليل الألم. هنا بعض النصائح:

1) ارتدِ حزامًا داعمًا. يمكن أن يساعد حزام الدعم في تخفيف بعض الوزن عن الوركين.

2) حاولي تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن. قومي وتحركي من حين لآخر للمساعدة في تخفيف التوتر في الوركين.

اقرئي كذلك   كيف تعرفين انك حامل؟

3) استخدمي وسادة بين رجليك عند النوم. سيساعد ذلك في الحفاظ على محاذاة الوركين وتقليل مقدار الضغط على الوركين.

4) تدربي على إمالة الحوض. يمكن أن تساعد إمالة الحوض في تقوية عضلات الفخذ وزيادة المرونة.

5) تحدثي مع طبيبك حول طرق أخرى لتقليل آلام الورك أثناء الحمل. قد تكون هناك تمارين أو علاجات أخرى يمكن أن تساعدك على الشعور براحة أكبر.​



اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.